لو سقطت منك فردة حذاءك فماذا أنت فاعل بالثانية؟؟

يُحكى أن الحكيم غانـدي كان يجري بسرعة للحاق بقطار
وقد بدأ القطار بالسير..
وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه
فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية
وبسرعة رماها بجوار الفردة الأولى على سكة القطار
فتعجب أصدقاؤه…!!!
وسألوه:
ما حملك على ما فعلت؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟
فقال غاندي الحكيم:
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الانتفاع بهما
فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده! ولن أستفيد منها أنا أيضاً…!
فلنتعلم من هذا الدرس…
أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب إلى غيرنــا ويحمل له السعادة
فــلنـفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن على مــا فـاتــنــا
فهل يعيد الحزن ما فــات؟!

كم هو جميل أن نحول المحن التي تعترض حياتنا إلى منح وعطاء
وننظر دائماً إلى القسم الممتلئ من الكأس… وليس الفارغ منه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: